line
  • MUSAB Real Estate

  • Mehmet Akif ERSOY caddesi no ;30D Pelitli

line

قاعدة عسكرية إيرانية بسوريا قادرة على ضرب كل إسرائيل.. صور أقمار صناعية كشفت بناءها قرب دمشق

قاعدة عسكرية إيرانية بسوريا قادرة على ضرب كل إسرائيل.. صور أقمار صناعية كشفت بناءها قرب دمشق
01 March 2018

أقامت إيران قاعدةً عسكرية خارج العاصمة السورية دمشق، إذ نشرت شبكة فوكس نيوز الأميركية صورَ أقمارٍ صناعية إسرائيلية تُظهِر القاعدة الواقعة على بُعد 8 أميال (13 كم تقريباً) شمال غربي دمشق، أمس الأربعاء 28 فبراير/شباط.

وبحسب صحيفة هآرتس الإسرائيلية، تُظهر الصور مستودعين يُخزّنان صواريخ قادرة على ضرب كامل إسرائيل. ووفقاً للتقرير، يُدير القاعدة أعضاءٌ من فيلق القدس للعمليات الخاصة التابع للحرس الثوري الإيراني.

كانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية قد نشرت، الأسبوع الماضي، مواقعَ عشرات القواعد التي تديرها قواتٌ إيرانية داخل سوريا، بما في ذلك خريطةٌ تُظهِر موقع قاعدة التيفور العسكرية قرب تدمر. وكان في الخريطة أيضاً مطار دمشق، الذي أفادت التقارير بمهاجمة إسرائيل له في عدة مناسبات.

وتقول الصحيفة الإسرائيلية إن المسؤولين الإيرانيين يتحدثون علناً عن أنَّهم يعملون على بناء محورٍ لمقاومة إسرائيل والولايات المتحدة في المنطقة. وتقوم الاستراتيجية الإيرانية على بناء علاقاتٍ مع القوى المحلية التي تشاركها نفس الأهداف.

وردَّ وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على التقرير في مقابلةٍ صباح أمس الأربعاء: “لا يوجد شيء جديد على الأرض في أي مكان، ولا يجب التعامل مع المعلومات المتداولة في وسائل الإعلام على أنَّها حقيقة ثابتة. إنَّنا نُنصت ونتابع الأحداث. وسنتحرك أيضاً على الساحة الدولية لتحقيق كل ما هو ممكن”.

وفي مؤتمر ميونيخ للأمن، الأسبوع الماضي، حذَّر نتنياهو من أنَّ إسرائيل ستتحرك ضد إيران إن لزم الأمر. وقال مُمكساً بقطعةٍ من طائرة بدون طيار إيرانية أسقطتها إسرائيل بعد اختراقها للحدود: “إن لزم الأمر لن نتحرك ضد وكلاء إيران فحسب، بل وضد إيران ذاتها”.

وأضاف: “تستمر إيران في محاولة تجاوز تلك الخطوط الحمراء. الأسبوع الماضي بلغت وقاحتها مستوياتٍ جديدة مرتفعة، حرفياً مستوياتٍ جديدة مرتفعة. لن تسمح إسرائيل للنظام الإيراني بلفِّ حبل إرهابٍ حول عنقنا”. وسأل نتنياهو وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف الذي كان يجلس ضمن الحضور المجتمعين: “هل تعرف تلك (القطعة)؟ لا بد أنَّك تفعل، فهي تعود لكم. لا تختبرونا”.

وأضاف نتنياهو: “هذا التحرك يهدف لمواجهة العدوانية الإيرانية على الأرض حتى يصدر القرار المقبل في واشنطن بخصوص الاتفاق النووي مع إيران. سألتقي الرئيس ترامب قريباً، وسيكون ذلك أول موضوعات مباحثاتنا، هذا الاتفاق السيء الذي يسمح لإيران أن تسير بسرعة باتجاه الحصول على الأسلحة النووية. لابد من تغيير هذا الوضع الحالي سواءٌ بإدخال تغييرٍ على الاتفاق أو بدون ذلك”.

وقبل أسبوعين، اعترضت القوات الجوية الإسرائيلية طائرة بدون طيار إيرانية اخترقت المجال الجوي الإسرائيلي، مما أثار أزمةً بين إسرائيل وسوريا صاحبها إسقاط طائرة إف-16 إسرائيلية، إلى جانب توجيه إسرائيل ضرباتٍ واسعة النطاق ضد أهدافٍ سورية وإيرانية في سوريا.

وفي ديسمبر/كانون الأول، ذكر التلفزيون السوري أنَّ الطائرات الحربية الإسرائيلية ضربت قاعدةً حربية بالقرب من دمشق. وحسبما ذكرت وسائل الإعلام المؤيدة للأسد، استهدفت الضربة قاعدة عسكرية إيرانية، وانطلقت الطائرة الإسرائيلية من المجال الجوي اللبناني. وأضافت التقارير أنَّ الدفاعات الجوية السورية اعترضت صواريخ أرض-أرض إسرائيلية.

مشابهة أخبار

  • العنوان

  • Mehmet Akif ERSOY caddesi no ;30D Pelitli Trabzon / TURKEY